ندوات
حفل اختتام المرحلة الأولى من مشروع " جورداي تي في - ندربكم " | JordayTV #Nudarebkom
أقيمت في مسرح معهد الإعلام الأردني الإحتفالية الختماية للمرحلة الأولى للمشروع التدريبي "جورداي تي في | ندربكم" الذي إختص بتدريب طلبة الصحافة والإعلام وطلبة المدارس في المرحلة الثانوية وهواة الإعلام على إنتاج التقارير الإعلامية المصورة وترويجها عبر وسائل التواصل الإجتماعي من الألف إلى الياء. مدير المشروع إبراهيم سكجها قال ان مشروعه كان بدعم من المبادرة الأمريكية الشرق أوسطية MEPI واستهدف الفئة العمرية من ١٦ حتى ٢٦ سنة ومواضيع نتاجات الشباب المشاركين في التدريب كانت متنوعة ومنشورة على الموقع الإلكتروني www.jorday.tv وشملت (السياسة، الإقتصاد، مواضيع إجتماعية، رياضة، فن وتراث أردني) حيث عرضت خلال الإحتفالية مقاطع مختصرة من هذه التقارير وتقرير كامل بعنوان مشاريع مع وقف التنفيذ يتحدث عن المشاريع الإنشائية في الأردن الغير مكتملة والتي روج لها إعلامياً في السابق بكثرة بأنها نقطة تحول في الإقتصاد الأردني. عميد معهد الإعلام الأردني الدكتور باسم الطويسي أكد خلال كلمة له بأن دعم المعهد لهذه الإحتفالية جاء لإيمان المعهد بقوة هذا المشروع وضرورة دعمه ودعم الشباب المشاركين به حيث أن رسالة المعهد في دعم وتطوير الإعلام الأردني تتوافق مع أهداف مشروع "جورداي" وهي خلق جيل إعلامي واعٍ وقادر على إستخدام الوسائل التقنية الحديثة بمهارة عالية، وأضاف بأن على القائمين على هذا المشروع الإعتماد على نجاحهم وإعتباره اللبنة الأساسية لمشاريع مستقبلية مطورة على هذا الأساس الذي بناه الشباب. المدرب الرئيسي في المشروع أحمد اليسير أكد بأن التدريب كان شاملاً لكل مراحل إنتاج التقارير وترويجها منذ الفكرة وتطويرها وكتابة النصوص حتى التصوير بأحدث أنواع الكاميرات للمونتاج بأحدث البرامج مثل Final Cut pro ونهاية بترويج هذه التقارير ونشرها على مواقع التواصل الإجتماعي وأضاف بأنه مع نهاية المشروع تم تدريب ما يقارب الستة وثلاثون شاباً وشابة على هذه المهارات وبأن مجمل عدد أعمال الطلبة هو ١٢٠ تقرير مصور حصد أكثر من ٣٠٠ ألف مشاهدة على موقع اليوتيوب. المتدربين كان لحديثهم نصيب خلال الإحتفالية حيث ذكرت المتدربة زينة التل بأن مشاركتها في "ندربكم" كانت لرغبتها بدخول مجال الإعلام خصوصاً أنها لم تدرس هذا التخصص في الجامعة ولعدم توفر المراكز التدريبية التي تعتمد على التدريب العملي في الأردن فالتدريب الذي حصلت عليه كان بمثابة فرصة قوية لها. أما الطالب بهاء نادر أكد بأنه سيتقدم لإمتحان الثانوية العامة الشهر المقبل وبأن تدربه في "جورداي" ساعده في قراره لدراسة الصحافة والإعلام وإنتاج الأفلام في الجامعة. أما المشاركة ضحى أبو سماقة فذكرت أن مشروع "ندربكم" هو سبب إكمالها الآن لدراسة الماجيستير في معهد الإعلام الأردني فالتدريب الذي حصلت عليه جعلها تغير مسار عملها والتحويل لتخصص الإعلام.
 
 
0likes,0dislikes
حفل اختتام المرحلة الأولى من مشروع " جورداي تي في - ندربكم " | JordayTV #Nudarebkom
أقيمت في مسرح معهد الإعلام الأردني الإحتفالية الختماية للمرحلة الأولى للمشروع التدريبي "جورداي تي في | ندربكم" الذي إختص بتدريب طلبة الصحافة والإعلام وطلبة المدارس في المرحلة الثانوية وهواة الإعلام على إنتاج التقارير الإعلامية المصورة وترويجها عبر وسائل التواصل الإجتماعي من الألف إلى الياء. مدير المشروع إبراهيم سكجها قال ان مشروعه كان بدعم من المبادرة الأمريكية الشرق أوسطية MEPI واستهدف الفئة العمرية من ١٦ حتى ٢٦ سنة ومواضيع نتاجات الشباب المشاركين في التدريب كانت متنوعة ومنشورة على الموقع الإلكتروني www.jorday.tv وشملت (السياسة، الإقتصاد، مواضيع إجتماعية، رياضة، فن وتراث أردني) حيث عرضت خلال الإحتفالية مقاطع مختصرة من هذه التقارير وتقرير كامل بعنوان مشاريع مع وقف التنفيذ يتحدث عن المشاريع الإنشائية في الأردن الغير مكتملة والتي روج لها إعلامياً في السابق بكثرة بأنها نقطة تحول في الإقتصاد الأردني. عميد معهد الإعلام الأردني الدكتور باسم الطويسي أكد خلال كلمة له بأن دعم المعهد لهذه الإحتفالية جاء لإيمان المعهد بقوة هذا المشروع وضرورة دعمه ودعم الشباب المشاركين به حيث أن رسالة المعهد في دعم وتطوير الإعلام الأردني تتوافق مع أهداف مشروع "جورداي" وهي خلق جيل إعلامي واعٍ وقادر على إستخدام الوسائل التقنية الحديثة بمهارة عالية، وأضاف بأن على القائمين على هذا المشروع الإعتماد على نجاحهم وإعتباره اللبنة الأساسية لمشاريع مستقبلية مطورة على هذا الأساس الذي بناه الشباب. المدرب الرئيسي في المشروع أحمد اليسير أكد بأن التدريب كان شاملاً لكل مراحل إنتاج التقارير وترويجها منذ الفكرة وتطويرها وكتابة النصوص حتى التصوير بأحدث أنواع الكاميرات للمونتاج بأحدث البرامج مثل Final Cut pro ونهاية بترويج هذه التقارير ونشرها على مواقع التواصل الإجتماعي وأضاف بأنه مع نهاية المشروع تم تدريب ما يقارب الستة وثلاثون شاباً وشابة على هذه المهارات وبأن مجمل عدد أعمال الطلبة هو ١٢٠ تقرير مصور حصد أكثر من ٣٠٠ ألف مشاهدة على موقع اليوتيوب. المتدربين كان لحديثهم نصيب خلال الإحتفالية حيث ذكرت المتدربة زينة التل بأن مشاركتها في "ندربكم" كانت لرغبتها بدخول مجال الإعلام خصوصاً أنها لم تدرس هذا التخصص في الجامعة ولعدم توفر المراكز التدريبية التي تعتمد على التدريب العملي في الأردن فالتدريب الذي حصلت عليه كان بمثابة فرصة قوية لها. أما الطالب بهاء نادر أكد بأنه سيتقدم لإمتحان الثانوية العامة الشهر المقبل وبأن تدربه في "جورداي" ساعده في قراره لدراسة الصحافة والإعلام وإنتاج الأفلام في الجامعة. أما المشاركة ضحى أبو سماقة فذكرت أن مشروع "ندربكم" هو سبب إكمالها الآن لدراسة الماجيستير في معهد الإعلام الأردني فالتدريب الذي حصلت عليه جعلها تغير مسار عملها والتحويل لتخصص الإعلام.